الأحد، 18 نوفمبر، 2007

ارى ما اريد من البحر


ارى ما أريد من الحقل... إني أرى

جدائل قمح تمشطها الريح، أغمض عيني:

هذا السراب يؤدي إلى النهوند

وهذا السكون يؤدي إلى اللازورد

2


أرى ما أريد من البحر... إني أرى

هبوب النوارس عند الغروب فأغمض عيني:

هذا الضياع يؤدي إلى أندلس

وهذا الشراع صلاة الحمام علي...

3


أرى ما أريد من الليل... إني أرى

نهايات هذا الممر الطويل على باب إحدى المدن

سأرمي مفكرتي في مقاهي الرصيف، سأجلس هذا الغياب

على مقعد فوق إحدى السفن.

4


أرى ما أريد من الروح: وجه الحجر

وقد حكه البرق، خضراء يا أرض... خضراء يا أرض روحي

أما كنت طفلا على حافة البئر يلعب؟

ما زلت ألعب.... هذا المدى ساحتي، والحجارة ريحي

5


أرى ما أريد من السلم... إني أرى

غزالا وعشبا، وجدول ماء... فأغمض عيني:

هذا الغزال ينام على ساعدي

وصياده نائم، قرب أولاده في مكان قصي

6


أرى ما أريد من الحرب... إني أرى

سواعد أجدادنا تعصر النبع في حجر أخضرا

وآباءنا يرثون المياه ولا يورثون، فأغمض عيني:

إن البلاد التي بين كفي من صنع كفي

7


أرى ما أريد من السجن: أيام زهره

مضت من هنا كي تدل غريبين في

على مقعد في الحديثة، أغمض عيني:

ما أوسع الأرض! ما أجمل الأرض من ثقب إبره

8


أرى ما أريد من البرق.. إني أرى

حقولا تفتت أغلالها بالنباتات، مرحى!

لأغنية اللوز بيضاء تهبط فوق دخان القرى

حماما... حماما نقاسمه قوت أطفالنا

9


أرى ما أريد من الحب ... إني أرى

خيولا ترقص سهلا، وخمسين غيتاره تتنهد

وسربا من النحل يمتص توت البراري، فأغمض عيني

حتى أرى ظلنا خلف هذا المكان المشرد.

10


أرى ما أريد من الموت: إني أحب، وينشق صدري

ويقفز مه الحصان الإروسي أبيض يركض فوق السحاب

يطير على غيمة لا نهائية ويدور مع الأزرق الأبدي...

فلا توقفوني من الموت، لا ترجعوني إلى نجمة من تراب

11


أرى ما أريد من الدم: إني رأيت القتيل

يخاطب قاتلة مذ أضاءت رصاصته قلبه: أنت لا تستطيع

من الآن أن تتذكر غيري. قتلتك سهوا، ولن تستطيع

من الآن أن تتذكر غيري... وأن تحمل ورد الربيع

12


أرى ما أريد من المسرح العبثي: الوحوش

قضاة المحاكم، قبعة الإمبراطور، أقنعة العصر،

لون السماء القديمة، راقصة القصر ، فوضى الجيوش

فأنسى الجميع، ولا أتذكر إلا الضحية خلف الستار....

13


أرى ما أريد من الشعر: كنا قديما إذا استشهد الشعراء

نشيعهم بالرياحين ثم نعود إلى شعرهم سالمين...

ولكننا في زمان المجلات والسينما والطنين نهيل التراب على شعرهم ضاحكين....

وحين نعود نراهم على بابنا واقفين...

14


أرى ما أريد من الفجر في الفجر... إني أرى

شعوبا تفتش عن خبزها بين خبز الشعوب

هو الخبز، ينسلنا من حرير النعاس، ومن قطن أحلامنا

أمن حبة القمح يبزغ فجر الحياة... وفجر الحروب؟

15


أرى ما أريد من الناس: رغبتهم في الحنين

إلى أي شيء. تباطؤهم في الذهاب إلى شغلهم

وسرعتهم في الرجوع إلى أهلهم....

وحاجتهم للتحية عند الصباح....

*محمود درويش



السبت، 20 أكتوبر، 2007

لعنة النهايات


التأرجح على تباريح الاحتضار ..اعراض النهايات الممزوجة بتوهج مقبض .. غصة الحلق بدموع مختنقة ..الشريط الداكن لذكريات تجتر بعضها بعضا ..ليالى باردة وحزينة .. الحياة على حافة التذكر بين اشراقة الجسد مع اللمسات الاولى بعد شتاء طويل وبين التفتت تحت جفاف الملل ..لقطات قصيرة قصيرة ..اختفت خلف الصور المتكررة للالم والخلاص ..النزاع ما بين الحياة والموت ..والموت والحياة ..اسئلة تجرح النفس وتمنح للاحتضار اصوات كئيبة . لا زلت احيا هل هذا يكفى ؟. ولا زلت احتفظ على حائط روحى بمسيح مصلوب نتبادل دوما الاماكن واحتفظ معه بكتاب صلوات قديم عله يمنحنى الخلاص ..الهى الصغير لاتدخلتى فى تجربة لكن نجنى من الشرير ....ابتهل ان تمنحنى عزاء الغرباء وستر المقهورين .!
اتردى ما بين صدى آلام قديمة وصراخ اللحظة.. ينفجر شعاع القهر بداخلى فيشطر القلب الواقف على محطات الوحدة والخوف والاكتئاب.. هكذا هى دائما ليالى الخريف تلبس قناع الرعب وتحمل لى الهدايا الحزينة ..اختبىء لا اريد هدايا هذا العام اقرأ كل التعاويذ الممكنة لاطرد لعنة سحر قديم ولدت معى فى احدى ليالى الخريف المقبضة
. اتذكر ليالى الصمت المدوى وانسياب الحزن والعن الحظ واهرب داخل قنينة نبيذ تمنحنى دفئا عائم فى اللون القانى .
لم اعد اريد شيئا ... ولتذهب ذاكرتى الحبلى دائما الى العدم . اما ذلك الجهاز الاليكترونى اللعين ..البوابة التى ادخلتنى فى التجربة..اقول شكرا على العموم !!



الثلاثاء، 9 يناير، 2007

أساطير إمرأة معتوهة









الجمعة، 29 ديسمبر، 2006